Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

سكس

  • ماما ببدلة الرقص في مدرستي

      ماما ببدلة الرقص في مدرستي
    شاهد مواضيع ساخنة
    صور سكس ,افلام سكس,سكس حيوانات,سكس امهات ,سكس اخ واخته,نيك بنت,سكس مترجم
    انا ميرو، عندي 16سنة، طول عمري بخبي عن الدنيا كلها ان مامي رقاصة، لغاية في يوم ماجبت درجات ضعيفة في امتحانات نص السنة وعملولي استدعاء ولي امر، حاولت اطنش عشان مش عايزها تيجي المدرسة، بس ماكانش فيه حل تاني، واضطريت اقولها عشان تيجي تشوف الاستاذ بتاعي، وفعلا جت ماما تاني يوم، وانا اكدت عليها تلبس مقفول عشان محدش من زمايلي ياخد باله انها جامدة ويضايقها، بالذات وهي كانت بيضا ومربربة وصدرها مليان اوي، وفعلا كانت لابسة عباية غامقة، المفروض انها كانت تبقى حشمة، بس غصب عنها عشان طيزها كبيرة كانت مجسمة عليها وماشية تتهز، اول ما دخلت الفصل ووقفت تتكلم مع الاستاذ، بدأ زمايلي يتكلمو بينهم وبين بعض وبيضحكو وحسيت انهم عارفينها، والاستاذ اخد باله وسألهم فيه ايه، فواحد من زمايلي وشوشه وقاله دي حنين الرقاصة، والاستاذ اول ماسمع كده لقيت عينيه بتلمع، وبيبص على ماما وهو بيفصص فيها وهاين عليه يقلعها هدومها، كل ده ومحدش يعرف سكس امهات ,سكس مترجم ,سكس اخ واخته ,افلام سكس انها ماما، لغاية ما الاستاذ نده عليا وقالي تعالى ياميرو، ساعتها اتكسفت اوي، وزمايلي بقو كلهم موطيين عالارض وعينيهم على طياز امي، والاستاذ كمان كان راشق عينيه في صدرها المحشور في العباية، وبعدين قالها لازم تقابلي الناظر، وقام واخدني انا وماما على اوضة الناظر، وانا فرحت ان احنا مشينا قبل ما زمايلي ياكلوها، اول مادخلنا عند الناظر راح وشوشه وفهمت انه بيقوله على ماما، لأني شوفت الناظر بعد كده بياكل امي بعنيه هو كمان، وقالها انا بحب رقصك اوي ياحنين، ده انتي عليكي وسط ملبن، قامت ماما ضاحكة بمياصة جامد اوي قام الاستاذ قفل الباب،وقام قافله بالمفتاح من جوه كمان، قالتله هو الرقص ده اللي تاعبني ومش مخليني اخد بالي من ميرو، انا مابلحقش اقلع بدلة الرقص من كتر الشغل، حتى وانا جاية المدرسة، سايبة حفلة ويادوب لبست العباية فوقيها، هما سمعو كده وعيونهم لمعت، فالاستاذ قالها ده احنا نفسنا نشوفك بترقصي من زمان، قالتلهم بسيطة، هبعتلكو تذاكر لأي حفلة تيجو تتفرجو، فالناظر قالها طالما انتي لابسة بدلة الرقص ماتورينا فقرة صغيرة، فماما قالتله هنا، ازاي يعني لا طبعا ماينفعش، قالها شكلك مش عايزة ميرو ينجح في امتحانات السنة دي، قالتلهم لأ كله الا ميرو، بس خليكو مؤدبين، قعدوا يضحكو، وقام الاستاذ مشغل مزيكا بلدي من عالكمبيوتر، ومامي قامت عشان بدأت تقلع العباية، وكانت لابسة بدلة رقص حمرا اوي، صدرها منطور لبره، وطيزها اللي كانت مزنوقة في العباية اخدت راحتها، وبقت بتتهز من الهوا، والبدلة يادوب لغاية وسطها وباين الكيلوت الاحمر اللي هي لابساه وتحتيها فخادها اللي زي القشطة، وبدأت تهز وسطها وطيزها بتترج منها، وعيون الناظر والاستاذ هتاكلها، وكل اما تعمل حركة بزازها تترعش ودول هيتجننو عليها، وبعدين الناظر قام مفضي المكتب وخلاها تطلع ترقص فوقيه، وهما واقفين تحت عينيهم على كلوتها الاحمر اللي منفوخ وطيزها اللي باينة من تحت زي اللبن الحليب وهي بتهزها. وكل واحد فيهم كان بيفكر هينط عليها ازاي، لغاية ما خلصت قامو هما الاتنين ماسكينها ، ايد على فخدها وايد على طيزها عشان ينزلوها من على الترابيزة، ومامي قالتلي هاتلي ياميرو الفوطة عشان عرقت اوي، ويادوب بلف عالشنطة ولقيتهم قامو فاتحين رجليها على الآخر والاستاذ ماسكها من ضهرها قافش في بزازها والناظر مسك الكيلوت بتاعها قطعه وهو بيلحس في كسها، قولتلهم بتعملو ايه في ماما، قالولي ماتخافش يا ميرو ، ماما دي فرسة واحنا هنركبها عشان خاطرك، كنت خايف على ماما اوي، عشان كانت عمالة تتأووه جامد والناظر بيلحس كسها، وتقوله بالراحة طيب اااااااه، والاستاذ بقى بيعض بسنانه على حلماتها بشراسة كأنه عمره ما داق بزاز في حياته، ونزلو ماما على ركبها وطلعو ازبارهم، وماما اتخضت اوي وفتحت بقها من الخضة بس هما ما استنوش ودخلو ازبارهم في بقها، وبقت مش لاحقة تاخد نفسها من كتر مابينيكوها في بقها الزوبرين، وقامو شايلنها زي الساندوتش بينهم هما الاتنين، بقت في حضن الناظر وبيدخله في كسها، والاستاذ بيدخله في طيزها، وماما تقولهم اااااه بقى انا بتقطع، بالراحة عليا، وهما بيقولولها هتتفشخي ياشرموطة يامتناكة، وقامو ناطرين لبنهم على جسمها غرقوا وشها وبزازها، وانا اديت لماما الفوطة عشان تمسح اللبن ده، وقامت لبست العباية عاللحم بعد ما البدلة اتقطعت خالص وهي بتتناك، وخرجت انا وماما من اوضة الناظر، ولقيت زمايلي كتير كانو واقفين وسامعين من بره، وعينهم على جسم ماما اللي باين في العباية، وكل واحد يقولي يابن المحظوظة، بس اكتر كلمة حسيتها، يابن الشرموطة

  • اجمل بنت في العمارة تتناك من ابن بواب العمارة في السر

    اجمل بنت في العمارة تتناك من ابن بواب العمارة في السر



    سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,عرب نار ,تحميل افلام سكس , نيك بنت ,صور سكس

    قصص سكس لما انا اجمل بنت في العمارة اتناك مع ابن بواب العامرة في السر على سلم العمارة , و من اول يوم رأينا بعض صرات بيينا علاقة رومانسية حيث كان يساعد ماما في اصلاح عدة اشياء من المنزل و جمل الاشياء التقيلة و انا كنت اعشق الرجل الرجولي الذي كله قوة كما اني احب الرجل الاسمر و كان هو في العشرينات من عمره قد اتى ليساعد ابوه البواب في عمل العمارة و كان في الاول لا يننظر الى لما اكلمه كعلامه من الاحترام و في يوم وضعت يدي تحت ذقنه و رفعت رأسه حتى التقت ابصارنا و قلت له منذ اليوم لما تحدثني انظر الى عيناي و بعد اسوبع من ذلك اليوم صارت حادثة قربتنا لبعض كثيرا حيث كنت بالقرب من العمارة و صار شابين يتبعونني بكلام قذر و لما حاول واحد منهم الامساك بي جاب ابن بواب العمارة و تشاجر من اجلي و ساعدني و الشابين هربو لما لكم واحد منهم  .

    افلام سكس ,سكس ,نيك ,افلام نيك ,سكس حيوانات ,تحميل سكس ,تحميل افلام سكس

    و انا جسدي صار هائج و الدم يجري من عروقي ااه كم اعشق الرجل الرجولي الذي يجعلني اشعر برجلوتي و ذلك اليوم قبلته بطريقة لما افترقت شفتينا كنا نلهث و صرت امرأته في السر و اول مرة ناكني فيها كانت في سطح العمارة حيث انا من طلب رأيته و لما صار يقبلني لم يكن من النوع الذي يستطيع التوقف فما ان قبلنا بعض حتى صخن جسده و عراني بسرعة و ناكني من كسي الرودي بكل شراسة جنسية صرت اشعر بانوثتي اكثر و في احد الليالي كنت مشتاقة اليه جدا فاتصلت له و طلبت منه ان يلتقيني في سلم العمارة و كانت الواحدة صباح الكل نائم و سلم العارة يكون جد فارغ , تسللت من شقتنا بفتح الباب ببطئ و لما نزلت الى الطابق الثاني كان جالس على الدرس ينتظر قدومي مثلما وعدي و من جديد صار كسي ينبض من المحنة الجنسية

    سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,عرب نار ,تحميل افلام سكس , نيك بنت ,صور سكس

    لم يوافق على ما اردته على الفور و كنت اريد النيك الان في السلم و وعدته انه لا يوجد احد قد يأتي الان او يراني و لما رفض اقنعته بطريقة غير الكلام و اعلم الن شاب رجولي مثله لن يستطيع منع نفسه لما بدات بازالة ملابسي و مسك صدري و كسي لكي اثيره و ياتي لتنيكي .مم  لم يقاومني فاتى بسرعة و فتح رجلي ببطئ و بدا بلحس كسي الذي كان نار بدات الحرارة ترتفع اكثر تم اكثر و انا من كثرة حرارتي الجسية وضعت يدي على فمي و اسكت نفسي حتى لا اطلق صوت و يتم امساكنا من احد و هو كان لا يبالي الان صار مثل مدمن تم تقديم الكوكايين له  و التهم لي كسي بطريقة شرسة  رجلوية صرت اقطر من المائي الجنسي الذي صار هو يبلعه .
    كمل هو يلحس لي بظري ليخرج قضيبه بعدها من سرواله و بعد لحظات صرت احس به بداخلي صار ينيكني  بادخاله و إخراجه بطريقة لم تكن ناعمة مثلما احب بالضبظ و بعد عشر دقائق لم يعد قضيبه في كسي بل هذه المرة قد ادخل زبه بطيزي الذي كانت فتحته صغيرة لهذا ادخل أصابعه التي بها اللعاب لكي يوسعها و لحسها بقوة و انا اتوجه من شدة الشهوة بالرغم من ان اصواتنا كنا نكبتها الى ان الانفاس المرتقعة كان علامة خطر و لاكني في هذه اللحطات صرت لا ابالي سوى بحبيبي الرجولي و قضيبه الذي ما ان خرجه من طيزي حتى نزلت الى زبه و دخلته الى شفتيها حيت قمت بمصه بكل قوة من الاسفل الى راس زبه  الطويل  مم كم كان مذاقه جد جنسي  عندما كنت خرج القضيب من بين شفتاي كان يبقى بين رجليه واقفا فضع رأس قضيبه بين شفتاي  احرك رأسي حتى اشرع به على لساني و حلقي و في اخر الامر امسكته بيد يقضيبه حيث صار في اخر لحظاته قبل الذرو لهذا صرت أحرك يدي من فوق الى تحت بسرعة حتى صارت الكرات تتمايل قربته الى فمي و قبلته من فوق عندما سمعت صراخة اخرت لساني و بدأت الحسه من فوق تم كاملا من البيضات الى رأس زبه كان يريدني ان ادخل كاملا الى فمي بلهفة وصعت على شفتاي و بلعت قذفه ثم نظفت له قضيبه بلساني و لبسنا ملابسنا ثم قبلته في خده لانه يا يحب ان يقبلني من فمي لما اكون بلعت منيه قبل لحظات  و لما ودعنا بعض و كنت صاعدة على السلم صفعني من مؤخرتي و انا دخلت الى شقتنا باستامة عريضة و راحة جنسية

    افلام سكس ,سكس
    افلام سكس ,سكس ,نيك ,افلام نيك ,سكس حيوانات ,تحميل سكس ,تحميل افلام سكس


    افلام سكس ,سكس ,نيك ,افلام نيك ,سكس حيوانات ,تحميل سكس ,تحميل افلام سكس


  • علمتها سواقه السيارات ثم ركبتها . قصه واقعيه من 3 اجزاء

    علمتها سواقه السيارات ثم ركبتها . قصه واقعيه من 3 اجزاء


    سكس ,افلام سكس .سكس مترجم ,افلام سكس مترجمة ,افلام نيك ,نيك ,سكس محارم ,سكس حيوانات

    - كان إسمها "مدام منال" .. سيده بأوائل الاربعينيات من العمر .. جميله وذات وزن زائد قليلاً .. وطياز كبيره جدا وبزاز ضخمه بارزه للعيان
    جــاءت يوما الي مدرسه القياده لتعليم السيارات التي كنت اعمل انا بها كمدرب للقياده بدوام جزئي اثناء اجازتي الصيفيه من الجامعه .. كانت راغبه بتعلم سواقه السيارات .. لتستطيع ان تشتري سياره ترجمها من تعب المواصلات وجشع السائقين .. خصوصا مع اضطرارها الي القيام بكل شئون منزلها والقيام بكل مهامه بعد وفاه زوجها منذ 3 سنوات ... نعم هي ارمله ولديها فتاه صغيره عمرها 5 سنوات
    الحظ السعيد .. جعلني مدرب منال لتعليم القياده بالمدرسه فحينما قدمت طلبها كنت انا المدرب الوحيد ذو الجدول الفارغ بعد ان انتهيت من تمرين اخر طلابي بنجاح .. قابلت منال واتفقت معها علي مواعيد التدريب .. هي كانت مستعجله جدا للتعلم وشراء سياره ترحمها هي وابنتها .. لذلك اتفقنا علي 3 حصص اسبوعيا لمده شهر .. علي ان تبدأ الحصه الـ 4 عصرا لمده ساعتان .. ايام .. السبت والإثنين والاربعاء
    في اليوم التالي للإتفاق .. حضرت مدام منال لبدء اول حصه لنا سوياً .. كانت هي محجبه بزي عصري الي حد ما رغم بدانتها البسيطه .. ارتدت بنطال أسود اللون وبلوزه رماديه فضفاضه مع حجاب انيق يغطي الشعر .. واما الخذاء فكان رياضي املس يناسب مهمه القياده لمبتدئه مثلها.
    كانت أنيقه وجميله كما يقال عليها "مره مدملكه وفرسه بحق" كانت تضع بعض الميكب اب الخفيف يزيدها جمالاً .. كانت طيزها الضخمه المدوره وبزازها المليانه واضحه للعيان .. ورغم اني لاحظتهما الا اني لم افكر ابدا بها كشريكه جنسيه محتمله .. فهي تظهر للعيان محترمه جدا .. وانا ايضا شاب محترم غير منحرف
    توجهت معها من المكتب الي مكان ركن سيارات التعلم وشاورت لها علي السياره المخصصه لدي لأدرب عليها المتعلمين .. وبدات معها في شرح اساسيات السياره من اسماء الاجزاء ومهمه كل منها وبعض الارشادات الاساسيه الهامه .. ثم قومت بتكرار بيان عملي امامها عن طريقه تشغيل السياره والانطلاق بها ببطء شديد .
    لن أطيل عليكم في التفاصيل غير الهامه .. المهم بعد مده استوعبت هي كل ما قلت لها وبدئت بتجربه تشغيل السياره والانطلاق بها ببطء .. مبتدئي القياده يجب ان يقودوا علي طرق خاليه من البشر والسيارات الأخري تحسبا لوقوع اخطاء طبعا .. لهذا كنا ننطلق معهم الي الطرق النائيه غير المشغوله وغير المزدحمه.
    سكس ,سكس امهات ,سكس اجنبى ,سكس مترجم ,افلام سكس
    كانت منال ذكيه ومتلهفه للتعلم سريعاً .. ورغم ان السياره التي كنا نستعملها كانت من نوع الجير المانيوال (فتيس مانيوال) صعبه القياده .. إلا انها استوعب الأمر جيداً


    خلال الدرش الاول كنت اتابع حركاتها داخل السياره وطريقه نقلها للغيارات وضغطها علي دواسه الوقود والفرامل وخلافه فكنت انظر علي جسدها .. ويالهول ما رئيت من فخاذ رائعه كانها مصبوبه .. كانت طيزها الكبيره تفرش تحتها حينما تجلس ويظهر قبه كسها السمين واضحا للعيان من تحت البنطال اثناء جلوسها

    لا أخفيكم حينما لاحظت ذلك بدأت أدقق وأطيل النظر الي فخذاها وموضوع كسها طويلا بحجه اني اراقب حركه اقدامها علي دواسات السياره او يديها اثناء نقل الغيارات ولكن اظنها بالفعل قد لاحظت شبقي وسخونتي علي جسدها الرائع

    مرت حصه واثنان وثلاث وانا اقوم بواجبي كمدرب جيد لها واسترق النظرات الي ثنايا ومفاتن جسدها المبهر اثناء ذلك .. وكنت اشعر انها تعلم جيدا عن نظراتي ولكنها لا تمانع علي الإطلاق .. يبدو انها معتاده علي هكذا نظرات من الرجال .

    في الاسبزع الثاني واثناء جولتنا بالحصه الرابعه .. أخذنا ندردش قليلاً ونحن بالسياره

    قالت لي : انها ترغب بتعلم السواقه لرغبتها بشراء سياره ترجمها من بهدله المواصلات خاصه بعد موت زوجها من 3 سنوات
    قلت لها : متأسف وعزائي لم اكن اعلم انك أرمله
    قالت : لا بأس فالأمر مر عليه 3 سنوات .. و زوجي كان كبير السن بالفعل
    قلت لها : كيف يعقل وانتي سنك صغيرجدا كما يبدو
    ابتسمت لي وقالت : كم تعطيني من العمر يا عــلي "نعم علي هو اسمي ألم اخبركم عنه بعد J"
    قلت لها : اظن ان عمرك 32 او ربما 33 سنه

    قالت لي ضاحه : هههههههههههههه لا يا بكاش انا عمري 41 سنه
    ضحكتها كانت رائعه وكانها ضحكه راقصه ملعب "غازيه" حركت احاسيس بداخلي
    قلت لها : محدش يضحك الضحكه دي ويكون عمره 40 سنه ابدا .. بعد ضحكتك دي انا اديكي سن 25 مش 33 أبدا
    ضحكت مره اخري بصوت اعلي وقالت انت شكلك خطر يا علي – هو ياما تحت الساهي دواهي ولا ايه
    قلت لها : لا خطر ولا شئ .. دانا غلباااااااااان جدا جدا
    قالت لي : واضح انك محترم من خلال تعاملنا باخر اسبوع .. انما غلبان دي اشك فيها
    قلت لها : ليه تشكي بس انا عملت حاجه ؟
    قالت لي : لا أبدا ما عملتش .. انما عنيك ما بتنزلش من عليا واحنا سايقين .. مش عارفه دا اهتمام بشغلك وبتعليمي ولا اعجبا بيا ههههههه
    قلت لها متعلثما : امممممممم انا اسف ما كانش قصدي
    وسكت بعدها لحظات مروا كانهم دهرا واصبح وشي محمرا
    لكنها بادرت قائله :: لا عادي انا مش زعلانه انت فعلا محترم .. اصلك ما بتسمعش الكلام ولا المعاكسه اللي بلاقيها في الشارع والمواصلات من الناس .. امال انا عايزه اشتري عربيه خاصه من شويه
    تشجعت قليلاً وقلت بصوت خافت : معذورين طبعا
    سمعتني هي واطلقت ضحكه رنت بجنبات السياره جعلتني قلبي وزبري ايضا يبتهج طربا لها
    قالت لي : يعني انت شايفني حلوه فعلا
    قلت لها : أكيد اي حد لو ماكناش اعمي كان هيشوفك جميله جدا جدا
    قالت لي : ميرسي يا علي .. يلا انا اخدت نصيبي والحمد لله صحيح جوزي كان عمره 57 سنه لما تزوجته من 13 سنه
    انما اهو نصيبي هقول ايه
    قلت لها : متاسف بس لو تسمحي – من كلامك انك اتجوزتي وانتي عمرك 28 سنه من رجل عمره 57 .. ليه قبلتي الفرق الضخم دا
    قالت لي : انا كنت مضطره فانا وانا صغيره ماكنتش جميلهوابي لم يكن غني وكان وزني زايد جدا .. ولم يصدف حظي مع اي عريس مناسب ولا حتي مقبول .. الي ان تقدم لي زوجي وكان غني وميسور واخدني بشنطه هدومي فقط فرحب والدي .. وانا وافقت مضطره حتي اترحم من كلام الناس وزن اهلي علي
    قلت لها : اسف اني بذكرك بذلك واعدك لن اتكلم عنه مره اخري
    قالت لي : لا عادي انا عمري ما نسيت ابدا .. وعموما انا مش زعلانه عالاقل طلعت منه بابنتي ونور حياتي .. وكمان ميرات ومعاش جيد يضمنولي حياه كريمه جدا .. ويخلوني ما احتاجش لحد ابداً
    قلت لها : بس انتي سنك صغير اكيد هتتجوزي تاني وتالت يمكن
    ضحكت وقالت : ابدا انا مش هضيع حريتي تاني وكمان علشان احافظ علي معاش زوجي .. صحيح الرجاله مهمه في حياه الواحده .. بس فيه حاجات تانيه اهم .. ولا انت ايه رايك
    قلت لها : مش عارف وصمتت
    قالت لي : يعني انت اهم حاجه في حياتك ايه هي ؟ الستات ؟ ما ينفعش تعيش من غير ما تتجوز يعني
    قلت لها : اظن اني لازم اتجوز زي معظم الناس .. في الوقت المناسب
    قالت لي : انت خطب او مصاحب يا علي
    قلت لها : لا ابدا انا لسا في رابع سنه لي في الجامعه ومش بفكر في ا الأن خالص
    قالت لي : ولا مصاحب معقوله ؟
    عرب نار
    افلام نيك ,افلام نيك ,