Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

افلام سكس مصرى مترجمة

  • انا و بنت خالى عالسطوح

    انا و بنت خالى عالسطوح


    من زمان و انا طول عمرى باصص على بنت خالى بصة مختلفة و هى كمان عاجبنى جسمها و لونها القمحى و شعرها الاسود الطويل و عينيها الواسعة و صدرها اللى كبر مرة واحدة و كنا علاطول بنلعب مع بعض لعب مش عادى مرة دكتور و عيانة و اديها الحقنة بخلة السنان فى طيزها و اروح بايسها قال يعنى وجعتها و كل ده وحنا صغيرين و مع الوقت كبرنا و بقينا نقفش لبعض لغاية لما فى يوم كنت طالع عالسلم عندها ببص فى المنور لقيت شباكهم مفتوح و هى بتستحمى فضلت واقف عند شباك المنور و رحت رنيت عليها عالموبايل ردت عليا قلتلها بصى من الشباك بتاع الحمام بصت لقتنى واقف رحت ضحكت و راحت مسكت بزازها و قلتلى عاجبينك قلتلها ايه الجمال ده يا قمر راحت اتكسفت قلتلها بقلك ايه متخلصى و نتقابل عالسطح فوق قالتلى
    عرب نار ,سكس محجبات ,سكس امهات ,سكس اجنبى ,سكس حيوانات ,صور سكس متحركة,

    ماشى طلعت و قعدت بشرب سيجارة و فضلت مستنيها طلعت و قالتلى عجبوك قلتلها احلى واحدة فى الدنيا و**** بحبك اتكسفت و ضحكت و قالتلى كفاية الكلام ده عشان بيتعبنى اوى قلتلها و انا بحب اعالج التعبانين رحت حطيت ايدى على كتفها و قلتلها تعالى بس عاوزك فى موضوع و رحت ختها و دخلنا كان فى اوضة فوق السطح دخلناها و رحت قلعت البنطلون قالتلى ايه ده كل ده زبر قلتلها و انتى اول مرة تشوفيه قلتلى بس مكنش بيبقى واقف اوى كده قلتلها ما هو من جمالك و راحت نزلت على ركبها و مسكته و راحت تفت عليه و قعدت تدعكه و تلحس راسه بلسانها وانا تعبان مش قادر فضلت تمص لقيت صندوق بيبسى قعدت عليه و قلتلها تعالى و رحت خدتها فى حجرى و وشها فى وشى و كانت لبسه جلابية رفعتها قلتلها فين لبسك يا

    تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,تحميل سكس ساخن
    بت ده انتى ناوية بقى قلتلى امال انا طلعالك ليه راحت فتحت رجلها و دخلت بايديها زبرى جوه كسها و كان دافى و غرقان و قعدت تتنطط على زبرى لغاية لما قمت بيها و انا شايلها و زبرى جواها و قعدت امص و ابوس فى رقبتها و هى اااااه ااااااه تعبانة اوى و نفسى اشبع راحت سخنتنى اكتر و قعدت انيك فيها بسرعة لغاية لما قلتلها هجبهم قلتلى عاوزة ولد قلتلها انتى مجنونة قلتلى متخفش واخدة حبوب قلتلها حبوب ايه قلتلى بتاعة امى بتاعة منع الحمل رحت اترعشت جامد و نمت على صدرها و انا واقف و جبتهم جوه كلهم قلتلهابحبك و قعدت ابوس فيها و رحت لفتها و قلتلها انا عاوز انيكك من ورا قلتلى لا بلاش اكيد هتوجعنى قلتلهيا متخافيش هبقى حنين و رحت تفيت على طيزها و دخلته براحة خالص لغاية لما دخل كله و هى ااااه بصوت واطى و انا رحت مطلعه سنة و بدأت اخرج و ادخل براحة لغاية لما سرعت شوية فى شوية لغاية لما صوت خبطى فى طيزها بقى باين و هى اااااه مش قادرة بلاش و انا مش راحم ابوها و راحت بصتلى و قلتلى بموت فيك يا حبيب عمرى مردتش و فضلت انيك فيها و هى راحت اترعشت و راحت ااااااااااااااااه و جابت ميتها على جسمى و انا فى نفس الوقت جبتهم فى طيزها و رحت مطلعه و هى راحت منزلة الجلبية و قلتلى بحبك يا جوزى احنا من النهاردة متجوزين و كل شوية نتقابل و نعمل كده قلتلها غالى و الطلب رخيص يا حبيبتى و رحنا طلعنا من الاوضة و كل واحد روح بيته و علاطول بعد كده بقينا اى فرصة نعرف نشوف فيها بعض ننزل و انيكها




    سكس محارم ,نيك بنت ,سكس اخ واخته ,سكس ام وابنها ,سكس مترجم ,

  • زوج اختى اخدنى اشتغل معاه اشتغلت معاه ومع مراته


    زوج اختى اخدنى اشتغل معاه اشتغلت معاه ومع مراته


    انا اسمي احمد من دوله عربيه عمري 21 عام انهيت دراستي و حصلت على
    شهادة المحاسبه و حاولت جاهداً ان احصل على وظيفه في احدى دول الخليج بمساعده من
    زوج اختي رائد حيث انه كان يعمل في شركه بالسعوديه وبعد طول عناء حصلت على هذه
    الوظيفه ومن هنا تبدأ قصتي …. اختي اسمها فرح متزوجه منذ 8 اعوام و لديها بنت
    عمرها 7 و ولد عمره 5 سنوات …… عندما ذهبت الى السعوديه اقمت في بيت اختي وهي
    تبلغ من العمر 28 عام و كانت من اجمل ما خلق ***** ((( ادارة المنتدى )))
    و كانت الاقرب لي في العائله ذات جسم متناسق نحيف نوع ما و اتنفاخات بسيطه ذات جمال ملفت …..
    في اول يوم لي في السعوديه وجدت ترحيب حار من فرح و زوجها رائد و جدت ايضا غرفه مجهزه بالكامل لي
    وذهبت في نوم عميق من تعب السفر و في اليوم التالي خرجت مع رائد ليريني الشركه التي
    سوف اعمل بها وامضينى و قت ممتع رائد كان متدين قليلا ذو اخلاق عاليه و عدنا الى
    المنزل في وقت الغداء وكانت فرح اعدت اشهى انواع الاكل و قررنا ان نذهب الى احد
    المولات لنمضي السهره هناك امضينى وقت ممتع عدنا الي البيت في وقت متاخر ذهبت الى
    غرفتي لانام لكن الجو حار جداً و الحراره مرتفعه خلعت ملابسي وبقيت في البكسر
    وحاولت النوم بلا جدوى قررت ان ابقى مستلقي الى حين انام وفي هذا الوقت سمعت
    اصواتاً غريبه في البيت تشبه صوت الغنج و الاهات افزعني الصوت قليلا و قررت ان الف
    في البيت لارى من اين الصوت ذهبت الى غرفت الولدين لارهما نائمين فعلمت ان رائد
    بنيك بفرح توجهت الى باب غرفتهما لاستمع وسمعت احلى انغام وصلت اذناي اهات اللذه و
    الشهوه تعلي صوت فرح فبدأت احس بزبي يكبر و انا اتخيل منظر فرح ….. توجهت الى
    غرفتي و بدأت بفرك زبي حتى انفجر كميات هائله و مخيلتي يعلوها منظر فرح ونمت كما
    انا و في الصباح رائد يدق باب غرفتي : احمد احمد استيقظ سوف تتأخر عن التدريب

    استيقظت مفزوعا : رائد ان راسي يؤلمني سوف استقل تكسي و الحق بك اسبقني انت

    رائد : حسناً لا تتأخر
    خرج رائد الى العمل و بعدها بقليل سمعت الباب يغلق و
    فرح تقول و داعاً احبائي اي ان اولادها خرجو الى المدرسه
    لبست روب الحمام وفتحت باب غرفتي و خرجت مسرعا الى الحمام و رأتني فرح كانت
    بالمطبخ و انا لم اراها بعد لان المطبخ اصبح خلفي
    انا : فرح الجو حار جداً هنا اريد ان اخذ حماما بارداً و
    نظرت خلفي لارى فرح ما زالت بقميص النوم و فوقه روب خفيف لا يغطي شيئ نظرت اليها
    نظره سريعه وخاصه على سيقانها البيضاء المنسقه وتوجهت الى الحمام
    اخدت دشا سريعاً وخرجت لارتدي ملابسي و ذهبت الى العمل ……. لا اريد ان اطيل عليكم ساكمل
    باختصار
    مرت ايام على هذا النحو وانا ليلا اذهب الى غرفة فرح لاستمع اليها و
    نشوتي تفقدني صوابي …
    ذات يوم كنت امام الكمبيوتر اكلم احد البنات اللوات
    تعرفت اليهم عن طريق الانترنت في غرفتي وحيد حيث كنت املئ فراغي مع تلك الفتاه حيث
    كنت اطلب منها التعري لتريني جسمها وكنت استمتع معها ….. وفجئه دخلت فرح مسرعه
    الى غرفتي لترى مايحصل و ترى الفتاه امامها بلا ملابس ولكن لم يهمنى الامر وتقول لي
    انقذني رائد سقط و كسرت قدمه تركت الكمبيوتر كما هو واسرعت الى رائد اخذته الى
    المستشفى وجبروله قدمه و عدنا الى البيت و فرح مبستمه و تقول لي : لولاك ما بعرف شو
    كان صار …. انا : ولو يا فرح و اجبي و رائد كان يشكر بي
    ادخلت رائد الى غرفته
    و ذهبت ورائه فرح تنبهت الى اني تركت الكمبيوتر كما هو امام فرح ولكن كانت الفتاه
    اغلق المحادثه وكان كل شيء كما هو ….. خفت حينها ان فرح عادت و رئت شيء … اغلقت
    الجهاز و ذهبت لاشاهد التلفاز
    واذا بفرح اتيه و جلست تشاهد التلفاز معي ….
    فرح : ما اسم الفتاه التي كنت تحدثها
    انا مرتبك : اسمها هديل !!!! لكن لماذا
    السؤال ؟؟؟؟
    فرح : هل دائما تتعرى امامك هكذا ….. لم اجب على سؤالها
    فرح
    وعلى وجهها علامات الغضب !!! : اجبني ؟؟
    انا : مش دائما ً : بس لما ما يكون
    جوزها بالبيت !
    فرح : ومتزجه كمان ؟؟
    انا : اه
    فرح : طيب ليش بتعمل ؟؟
    اتزوج و ريح راسك ؟؟
    انا : مستحيل اتزوج و انا لسه مش مكون حالي وبعدين لسه بدي
    سنتين لحتى ارجع على البلد ؟؟
    بعدين لشو بدك توصلي … هيك انا برتاح شوي بدل ما
    انا محبوس كل البنات لونهم اسود ما بشوف اشي
    ثم ذهبت فرح الى غرفتها … وتوجهت
    الى غرفتي
    في اليوم التالي ذهبت الى العمل … وبقي رائد في البيت …. وعندما
    عدت … وجدت غدائي مجهز … قالت لي فرح : تغدا و روح لغرفتك ريح حالك … رائد
    حرارتو مرتفعه و نايم من الصبح …. انا : طيب خليني اخدو على الدكتور .. فرح : لا
    هلء بتحسن … تغديت و ذهبت الى غرفتي و فتحت الكمبيوتر … لاشبك مع فتاتي و
    عكادتي اخلع ملابسي و هيه كذلك … وفجئه باب غرفتي يفتح بسرعه واذ هي فرح : بعدين
    مع هل شغله ما بدك تبطل هل عاده … ارتبكت قليل و غطيت نفسي …. انا : فرح ما
    تفضحيني مع البنت خليني بتسلى معها … فرح بوافق بس بشرط … انا : ما هو … فرح
    : بدي اشوف شو بتحكو …. استغربت من قرارها …. ولكن لا استطيع ان اتخلى عن متعتي
    فوافقت … انا : موافق يا فرح بس ما تبيني حالك . فرح : موافقه …. وتابعت حديثي
    عن الجنس مع فتاتي . وفرح تنظر الى جسمها بغاية الشهوه … و تقول لي … ما اقواك
    .. انا : عشان تعرفي سحري على البنات … بقينا على هذا الحال ايام … حتى بيوم
    ذهبت الى عملي و ايميلي مفتوح … وعندما عدت وجدته كما كان … شبكت مع فتاتي
    وتحدثنا قليلا … واذ بها تخبرني : جسم اختك بجنن . انا : وشو الي عرفك … فتاتي
    : كانت تتحدث الي و خلعت ملابسها امامي … انا مستغرب : اكملي .
    فتاتي :



    افلام سكس ,سكس اغتصاب ,سكس على الكام ,نيك عربى ,صور سكس متحركة ,سكس حصان ,سكس اون لاين,سكس محجبات ,تحميل افلام سكس,سكس امهات,

  • الدجال والانثى قصص سكس عربى

    الدجال والانثى قصص سكس عربى



    دنيا الدجل والشعوذه تتعلق بالجنس كتير جدا . ومن المشعوزينوالدجالين من يستطيع السيطره علي النسوان اللذين ياتون لهم منهم للرغبه في الخلفهومنهم لعمل احجبه للزواج. احتياجات المراه تجعلها تتعلق بامل كالغريق المتعلقبقشايه . ومنهم تكون فريسه. الفرائس اللاتي تلتزمن الصمت منعا للفضيحه. المشعوزعندهقدره اقناع . وطرق الرهبه والبخور اللي يخدر بيها فكر اي انسانه ويستطيع التحكمفيها والتاثير عليها لتلبيه رغباته وشهواته .

    نقرا كثير بالصحف عن ذلك .اخيراتعرفت علي الشات علي اخت مصريه وحكت لي تجربتها الشخصيه وحكت لي كيف ان المشعوز كيفقد سيطر علي فكرها وشهوتها لمده عام .وكان يفرغ بيها رغباته الجنسيه.
    بطله قصتنااليوم هي فدوي وهو اسم مستعار . تبلغ من العمر 28 عاما . متزوجه من خمس سنوات ولمترزق باي اطفال . ذهبت لاطباء كتير وهم يقولون ان ليس عندها اي موانع من الحملفانتي طبيعيه مائه بالمائه .كانت متزوجه من شاب رجل اعمل وسيم ومؤدب وها
    كان ضغطالاهل من اسرتها واسره زوجها عليها كبير حتي تثمر بطفل والناس لا ترحم . والمشكلهالاخري ان زوجها عنده املاك وعقارات . المهم كانت خائفه ان زوجها يتزوج عليها وانهاقد تخسر بيتها وزوجها واملاكه بسبب الخلفه .
    دقت فدوي باب كتير من الاطباء لدرجهانها هي وزوجها سافروا الي الخارج وهناك اكتشفوا ان ليس هناك اي مانع للخلفه سواءعندها ام عند زوجها . وقالوا لهم ان العامل هو عامل نفسي فقط .دقت ابواب الاطباءوجلها احباط . بيوم تعرفت بسيده عند طبيب امراض نسا وعرضت عليها فكره المشعوزينوقالت لها انهم اولاياء **** صالحين وعرضت عليها واحد بمنطقه السيده زينب

    اخدتها السيده اللي هذا الرجل المبروك . وكان الرجل اسمر نحيف حليته طويلهويلبس ملابس كلها خرز . كان يجلس امام بخور كتير وكان نور غرفته خافت يعني كل شئفيه رهبه البنت اللي تدل عنده تخاف وترهب
    ناداها الرجل باسمها واعلمهابمشكلتها فاستغربت فدوي من قدره الرجل المبروك علي معرفه هذه الاشياء . طبعا كانالرجل مسلط عليها احد السيدات بخارج الغرفه وعرفت منها كل شئ ودخلت له من البابالخلفي وقالت له كل المعلومات .
    المهم
    كانت فدوي تلبس ملابس محتشمه من حجابوملابس طويله . المهم قال لها الرجل انه سوف يحل لها مشاكلها مع الخلفه ولكن عليهاتلبيه رغباته واطاعته . احست فدوي مع الرجل انه قد سيطر عليها وهي مستعده تعمل ايشئ حتي يحصل حمل مع زوجها .
    قال لها الرجل ان مشكلتها ان هناك جني يعيش اسفلسابع ارض يعشقها وهو اللي مانع عنها الخلفه .
    المهم قال لها قفي وجعلها تعدي منفوق البخور عشر مرات وهي ترفع فستانها .

    قبل ماتروح طلب منها مطالب غريبه وهي انالمره القادمه تلبس قميص نوم من بتوعها ويكون قصير . استغربت من كلام الرجل فقاللها تسمعي الكلام اولا تحضري تاني . قال لها ان الجني هو مسيطر عليها وعلي علاقتهامع زوجها وهو سوف يحاربه حتي يتركك

    كانت فدوي بالسزاجه حتي تصدق الرجل . وقال لها احضري معك كمان اتر من ملابس زوجكك . واشياء تانيه ماديه.
    رجعت له فدوي بالمعاد وكان معها اخت زوجها . ودخلت معها . ولما حضر المشعوز استثار غضبا وقال لها ارجعي لبيتك ليه جبتي حد معك . انا لا احباحد يعرف اسراري . المهم رجعت فدوي للبيت وهي لا تصدق كلام المشعوز . كان المشعوزيعمل لها مسح مخ .
    بالميعاد التالي ذهبت للمشعوز لحالها وهي تلبس قميص النوم تحتملابسها . اخد المشعوز الكلام بلغه غير مفهومه واحست بتغير لونه ووجه . احست بالرعبوالرهبه وكانت تصبر نفسها بالخلفه . كانت تعتقد ان الرجل زو قدرات الرجل كان جدامقنع .كانت تعدي بقميص النوم من فوق البخور وكان فخادها بيضاء ناعمه مليانه . وكانينظر الي رجلها بنظرات غريبه.
    حاجه فدوي كانت تدفعها لسماع طلبات الرجل .
    كانيطلب منها النوم علي وجها ويقوم بقرائه اشياء عليها غير مفهومه . كانت تنام عليصدرها وهو يحسس جسمها احاسيس كانت تحس بيها بكهرباء غريبه تدخل جسمها .
    كانالمشعوز في كل مره يطلب منها تغيير لون قميص النوم . بيوم طلب منها ان تلبس قميصنوم ابيض ولا تلبس تحته ا ملابس داخليه.
    تعودت فدوي علي الرجل واحست معهبالامان . احست ان الرجل صادق وانه سوف يساعدها . كان جسم فدوي ابيض وصدرها متوسطوتمتلك طيظ او مكوه متوسطه بس مغريه لها شكل جميل . كان الرجل دائما النظر لطيظفدوي وكان دائما يلمسها بطريقه غريبه .
    كانت فدوي لا تري اي شئ من الغرفه نظراللبخور الكثيف والضؤ اللي يكاد يكون معدوما تقريبا ظلام .
    طلب منها المشعوز انتخلع ملابسها وتظل فقط بقميص النوم الابيض اللي علي لحم جسمها . اختفي الرجل ثم عادبجلباب قصير خفيف .استغربت فدوي من تغيير الرجل لملابسه فقال لها ان الجني اللييلبسها بيلبس ملابس متشابه للملابس دي وانه يريد ان يكون مساوي له بكل شئ حتييستطيع مقاومته .
    طلب منها المرور علي البخور لاكتر من اربعه واربعين مره . بكلمره كانت تعدي من علي البخور تحس بايد الرجل يلمس شئ من جسمها احست بالخوف والرعبواحست ان حركات الرجل اذدادت بالعمق بجسمها فقال لها مو انا هدا الجني . اقنعهابكلامه واحست ان الرجل بيلمس صدرها وطيظها بطرق سخنه وغريبه احست برعب ونشوه فزوجهالا يفعل كده . صبرت علي الرجل وهو يلعب بجسمها .احست بالتعب والهيجان والنفور .


    تحميل سكس ,تحميل افلام سكس ,سكس امهات ,عرب نار ,سكس حيوانات

    نيك بنت ,نيك كس ,سكس نسوانجى ,سكس اجنبى ,سكس محجبات ,سكس جماعى ,سكس اخوات ,سكس اغتصاب